Make your own free website on Tripod.com

مقر الجمعية: قطعة 4 - بلوك 7 - المنطقة التاسعة - مدينة نصر - القاهرة - ج. م. ع

الجمعية المصرية للدراسات التاريخية

SOCIÉTÉ ÉGYPTIENNE DES ÉTUDES HISTORIQUES

 

شارك في الندوة التي سيلقي فيها  الأستاذ عاطف الغمري بحثا بعنوان: السياسة الأمريكية الراهنة في الشرق الأوسط والعالم العربي يوم 25 أبريل الجاري

 

الجمعية المصرية للدراسات التاريخية فى سطور

الجمعية المصرية للدراسات التاريخية جمعية أهلية غير حكومية لا تهدف إلي الربح ، تأسست في 30  يوليو 1945 بمرسوم ملكي بإنشاء  »الجمعية الملكية للدراسات التاريخ« بفضل مساعى الدكتور حسن حسنى الباشا السكرتير الخاص للملك فاروق، وتحددت أغراضها بالنهوض بالداراسات التاريخية، ونشر الوعي التاريخى بين أبناء الوطن.

تغير اسم الجمعية بعد قيام ثورة يوليو 1952 إلي  »الجمعية المصرية للدراسات التاريخية.« واتخذت الجمعية - عند تأسيسها - مقرا مؤقتا بمكتب المرحوم محمد شفيق غربال بوزارة المعارف العمومية ثم خصصت لها غرفتان بجمعية  »الاقتصاد السياسى والإحصاء والتشريع«. مع اتساع نشاط الجمعية وزيادة أعضائها انتقل مقرها إلي مكان خصص لها بمباني» الجمعية الزراعية الملكية«  بأرض الجزيرة ابتداء من أول مارس 1950. 

ظلت الجمعية تمارس نشاطها بذلك المقر حتي عام 1958 عندما اضطرت إلي إخلائه بعد صدور القرار الجمهوري الذي قضي بإقامة «هيئة المعارض».في نفس المكان، فانتقل مقر الجمعية إلي البناية رقم 2 بشارع ناصر الدين المتفرع من شارع البستان بالقاهرة.

تعترت الحالة المالية للجمعية نتيجة صدور قانون إيجارات الأماكن غير المخصصة لأغراض السكنى الذى ضاعف إيجار المقر إلى ثمانية أضعاف مع زيادة سنوية قى القيمة الإيجارية، مما عرض الجمعية للطرد من مقرها

 طرقت الجمعية جميع الأبواب طلبا للعون حتى تستطيع الاستمرار فى أداء رسالتها فى خدمة تاريخ الأمة العربية، ولقيت إستجابة من المرحوم سعد فخرى عبد النور الذى تبرع بسداد إيجار المقر مدة عامين، كما تلقت تبرعات من شخصيات أخرى مصرية من رجال الأعمال، ووافق وزير الثقافة على صرف إعانة سنوية للجمعية قدرها عشرة آلاف جنيها من صندوق التنمية الثقافية، وكذلك قدم وزير التعليم العالى والبحث العلمى دعما مماثلا لمدة عامين.

 رأى مجلس إدارة الجمعية أن هذه التبرعات والاعانات لا تكفى وحدها لضمان استمرار الجمعية فى أداء رسالتها بينما يستنفذ الإيجار معظم مواردها، ولجأت إلى بعض رعاة الثقافة فى الوطن العربى طالبة مساعدتها فى إمتلاك مقر خاص بها، ولقيت الجمعية إستجابة كريمة من سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى حاكم الشارقة وعضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة، فأهدى سموه للجمعية المقر الحالى بمدينة نصر بموجب عقد هبة تم توقيعه فى حفل إفتتاح المقر مساء الأربعاء 23 من مايو 2001 ( شاملا الأرض والمبنى والأثاث والتجهيزات ) بحضور بعض الوزراء وكبار رجال الدولة وأعضاء الجمعية ورموز الحياة الثقافية.

 كانت هذه المكرمة بمثابة تأسيس جديد للجمعية، التى تحولت من جمعية تقدم خدماتها لأعضائها فى الفترة المسائية فقط إلى مؤسسة ثقافية تعمل طوال اليوم فى خدمة أعضائها ومجتمعها .
 أصبحت مكتبة الجمعية تحتل طابقين من المبنى الجديد، وقدمت دار الكتب المصرية فريقا من الأمناء للعمل بها على فترتين صباحا ومساءا، وتتحمل دار الكتب أجورهم.

 إتسع نشاط الجمعية الثقافى إتساعا ملحوظا منذ العام 1999 ، فإلى جانب محاضرات الموسم التقافى والندوة السنوية ، نظمت حلقات النقاش، كما تبنت الجمعية سمنار الباحثين الشبان في التاريخ العثمانى وأعطته دفعة قوية على مدى السنوات الخمس الأخيرة . واتسع نشاط الجمعية فى مجال النشر، فإلى جانب مجلتها العريقة " المجلة التاريخية المصوية " تم طبع ثلاثة كتب تتضمن بحوث الندوات هي:

  • اصلاح أم تجديد؟ مصر فى عصر محمد علي.

  • إلتقاء الحضارات في عالم متغير، حوار أم صراع؟.

  • الدين والدولة في الوطن العربي.

 نظرا لما حققته الجمعية فى الأعوام الثلاثة الأخيرة من تواجد فعال على الساحة الثقافية المصرية، حرصت وسائل الإعلام المختلفة على تغطية أنشطتها، كما سعت بعض المراكز العلمية المرموقة إلى التعاون معها فى تنظيم أنشطة مشتركة، ومن هذه المراكز : -

  • مركز بحوث التخطيط العمرانى، جامعة القاهرة.

  • مركزالبحوث الإجتماعية، جامعة القاهرة .

  • مركز البحوث والدراسات العربية والأفريقية.

  • مركز الدراسات الاجتماعية والاقتصادية والقانونية.

    كما تتمتع الجمعية بعلاقات طيبة بالمؤسسات الثقافية سواء في الوطن العربي أو بالخارج. وتنقسم اتصالات الجمعية مع غيرها من الجمعيات والمؤسسات والهيئات الثقافية الخارجية الأخرى إلي مستويين:

  • المستوي الدولي عن طريق تبادل الأنشطة الثقافية مع الجمعيات والهيئات العلمية في الخارج.

  • المستوي العربي عن طريق الأخذ بيد الجمعيات التاريخية الوليدة في الوطن العربى تقديم الخبرات اللازمة لها منذ نشأة هذه الجمعيات وحتي الآن.

ومن المشروعات التي تتطلع الجمعية إلي تحق       يقها خدمة لأعضائها وللبيئة الثقافية:

  • مشروع إقامة مكتبة إليكترونية متكاملة .

  • مشروع ميكنة فهارس المكتبة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحدث الندوات والمؤتمرات

المؤتمر العلمى السنوي في الفترة من 27-29/4/2004  

تحت عنوان:

 "الفكر العربي عبر التاريخ بين الأصالة والإبداع"

سيمنارات ومناقشات

 

للمزيد من المعلومات انتقل إلي صفحة أنشطة علمية.

 

إصدارات

تعرف علي أحدث إصدارات الجمعية وأسعارها. وللحصول على القائمة الكاملة للمطبوعات:

 

   

 

رءوساء الجمعية

  • أ.د. محمد طاهر باشا  1946 - 1952

  • أ. محمد شفيق غربال 1952 - 1961

  • أ.د.  أحمد بدوي       1962 - 1966

  • أ.د.أحمد عزت عبد الكريم   1966-1976

  • أ.د. إبراهيم نصحي      1976 - 1999

  • أ.د. رءوف عباس 1999- ...

مجلس إدارة الجمعية الحالي

أ.د. رءوف عباس حامد

(الرئيس)

أ.د. عادل حسن غنيم

(نائب الرئيس)

أ.د. عبد المنعم إبراهيم الجميعي

(الأمين العام)

أ.د.  أيمن فؤاد سيد

(أمين الصندوق)